تابع المكتب المحلي  للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب عن كثب مجموعة من المستجدات التي تحفل بها الساحة التعليمية بالإقليم وخاصة  منها ما يهم هيئة الادارة التربوية . وقد حرص المكتب  في كل خطواته و قراراته  على نهج و اعتماد مقاربة تشاركية مع كل الفاعلين المهتمين بالشأن التعليمي قوامها الاحترام المتبادل.

الا انه في الايام الاخيرة، و في الوقت الذي تتعبأ فيه مختلف التنظيمات النقابية و الهيئات المجتمعية  لإنجاح المحطات النضالية المسطرة للوقوف ضد القرارات اللاشعبية التي اقدمت عليها الحكومة في حق الموظفين( ملف التقاعد- ملف الاساتذة المتدربين…) تفاجئنا بصدور بيانين لأحد المكاتب النقابية بالإقليم تم فيه  التطاول على زميلنا مدير م/م محمد السادس، واصفين الزميل  بنعوت غير مسؤولة ، متوجها في ذلك نحو تأجيج الفتن وبث العداوات بين مختلف مكونات الجسم التعليمي بالإقليم عوض رص الصفوف لمجابهة التحديات التي تهدد كيان المدرسة العمومية.

 وعلى اثر ذلك ، وبدعوة من ثلثي أعضائه، التأم المكتب المحلي لجمعيتنا في اجتماع استثنائي يوم الخميس 24/2/2016 للتداول حول الموضوع. وبعد الاحاطة بكل تفاصيل الملف ، يعلن المكتب للرأي العام مـــــا يــــــلـــــي:

 

   1-  ايمانه الراسخ بأن الاحتجاج حق مشروع ، له سموه الدستوري و جزاؤه القانوني وضوابطه الاخلاقية، ويعتبر

 شكلا من اشكال الممارسة الديموقراطية الحقة.

2- تقديره لروح المسؤولية التي ابان عنها الزميل مدير المؤسسة عند رفضه الافصاح عن كل جوانب الملف وذلك حفاظا على السر المهني، مع استعداده للكشف عن كل الحيثيات في الوقت المناسب.

3- ادانته الشديدة لأسلوب التحريض و التجريح الذي صيغ بهما البيانين  وما  تضمنته كلمات المتدخلين  اثناء الوقفة الاحتجاجية دون التأكد من معطيات الملف .

4- استغرابه من اصدار البيانين دون الاستماع الى كل الاطراف خاصة الشغيلة التعليمية العاملة بالمؤسسة من اجل تعميق البحث و استيضاح الامور بموضوعية.

5- تقديره لقرار السيد المدير بضبط النفس و عدم الانسياق مع اسلوب البهرجة رغم توفره على ادلة دامغة تفند كل الادعاءات الباطلة للأطراف الاخرى، وعمله، في هذا الملف بالذات، وفق مقاربة تشاركية مع كل الاطراف و خاصة مع الاطار النقابي المعني.

6- اعتبار البيانين عملية ترضية  وجبر الخواطر بين الاطراف ورد الجميل بعضها لبعض.

7- اعتبار العملية برمتها محاولة لممارسة  الابتزاز والضغط على السيد  المدير الاقليمي للوزارة والسيد مدير المؤسسة،

و الاختباء وراء الانتماءات الجمعوية او النقابية للتملص من المسؤولية .

8- اعتبار كل ما سبق محاولة يائسة لثني المدير عن القيام بمهامه كما حددتها القوانين و المساطر الجاري بها العمل.

 

      وتأسيسا على ما سبق ،فان مكتب الجمعية يعبر عن مساندته  اللامشروطة  لزميلنا مدير م/م محمد السادس ولكافة المديرين الذين يتعرضون لأي شكل من اشكال الابتزاز، ويحذر من مغبة تبخيس الاجراءات والقرارات الادارية من اي جهة كانت. ويعلن عن استعداده للدفاع عن هيبة و مصداقية الادارة التربوية  صونا لحقوق المتعلمات و المتعلمين في التمدرس و حماية للمدرسة العمومية.

 

                                                                                 

                                                                                                                 عن المكتب

patisserie