فضيحة أخرى تنضاف الى مسلسل فضائح التمثيليات السياسية للأحزاب المغربية في المؤتمرات واللقاءات الدولية، كان بطلها الوفد المغربي في مؤتمر “اتحاد الشبيبات الديمقراطية عبر العالم” اختصاراً “اليوزي”، والمنعقد في ألبانيا بأوربا الشرقية.

الوفد المغربي الشبابي برئاسة الاتحادي “سفيان خيرات” عضو المكتب السياسي لحزب “الاتحاد الاشتراكي” والموظف بمجلس النواب، فشل كعادته في مؤتمر ” اليوزري” لاتحاد الشبيبات الديمقراطية عبر العالم، فيما لم يُسجل حضور أي من القيادات الشابة من الأقاليم الجنوبية المغربية، خاصة وأن الحضور كان قوياً لتنظيمات من جبهة “البوليساريو” و أخرى تدعمها.

الأمور لم تقف الى هدا الحد، بل تمكن وفد “البوليساريو” من انتزاع عضوية الاتحاد الدولي للشبيبة بعدما حصلت على أعداد كبيرة من الأصوات، فيما لم يكن نصيب الوفد المغربي سوى “الطاسة” ومُقارعة الويسكي بفندق الاقامة بعدما فشل في الحصول على العَتبة في الأصوات لمنصب نائب سابع للرئيس، لتخرج خاوية الوفاض، وتُحرم من التمثيلية بشكل كامل.

وتنخرط جبهة “البوليساريو” حسب ما نقل مصدر من عين المكان لموقع Rue20.Com في المؤتمر الدولي، حيث تلقى دعماً كبيراً من قبل تنظيمات شبيبية، فيما لم يُقدم الوفد المغربي أية مرافعة حول القضية الوطنية، بعدما تم انتقاء أفراد من مدن بني ملال، المحمدية، سلا وزاكورة، فيما غاب شباب مدن الصحراء المغربية، فضلاً عن غياب العنصر النسوي الصحراوي الدي لم يتواجد له أثر ضمن الوفد المغربي، فيما كان وفد “البوليساريو” أكثر دكاءاً من خلال حضور شبابي وازن.

وانتقد قيادي اتحادي فضل عدم الكشف عن اسمه تمثيل كل من “سفيان خيرات” و “عماي مصفطى” للوفد المغربي رغم أن الأول لا تربطه علاقة بشبيبة حزب “الوردة” بحكم السن، فيما الثاني لم يعد عضواً بشبيبة الحزب مند مدة، بينما تم اقصاء شبيبة الحزب بالأقاليم الجنوبية.

وتكون الوفد المغربي من ثمانية أفراد، بينهم أربعة عن “الاتحاد الاشتراكي”.

patisserie