في اجتماع للكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي بالدار البيضاء مع كتاب الأقاليم والفروع، انتهى اللقاء بمواجهات بالضرب واللكم استعملت فيها كراسي المقر الجهوي للحزب بالحبوس ، وذلك بعد طرح أغلب كتاب الأقاليم والفروع نقطة نظام خارج جدول الأعمال، طالبوا فيها بتوضيح تصويت شبيبة الاتحاد الاشتراكي على شبيبة البوليساريو خلال مؤتمر”الاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية” (اليوزي) المنعقد ما بين 25 و29 فبراير المنصرم بالعاصمة الألبانية تيرانا.

واعتبر  كُتاب الأقاليم والفروع تصرف وفد الشبيبة الاتحادية في ألبانيا “خيانة للوطن ولمواقف الاتحاد الاشتراكي”، وأبلغوا عضو المكتب السياسي، احمد العراقي، بأنه “في حالة ما إذا تأكد لهم أن هذا هو موقف قيادة الاتحاد الاشتراكي فإنهم سيستقيلون من الحزب”.

وبعد مطالبة  عضو باللجنة الإدارية للحزب بإقالة عضو المكتب السياسي سفيان خيرات، الذي رافق وفد الشبيبة إلى ألبانيا، حيث انتفض في وجهه يونس ريتب قائلا: “هذه نتيجة تزوير مؤتمر الشبيبة الاتحادية.. هي أن نجد شبابا من هذا النوع في قيادتها”، ليتحول الاجتماع إلى تبادل للسب ومشاداة بالأيدي واستعمال للكراسي.

patisserie