قضت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بأكادير ، في حق رئيس مجلس جهة سوس ماسة إبراهيم الحافيدي وزميله في الحزب، و محمد بودلال، المستشار البرلماني ورئيس جماعة سابق والعربي كانسي رئيس بلدية القليعة السابق بثلاثة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها خمسون ألف درهم، مع حرمانهم من الترشح لولايتين متتابعتين، بعد متابعتهم في ملف يتعلق بالفساد الانتخابي.

فيما قضت نفس الغرفة في حق الاستقلالي محمد سعيد كرم، مستشار برلماني ورئيس جماعة سيدي وساي. ، وسعيد دور، النائب البرلماني، بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ و 50 ألف درهم وعدم الترشح لولايتين.
وكانت اللجنة الحكومية لمتابعة انتخابات مجلس المستشارين الأخيرة، قد أعلنت عن عدد الأشخاص الذين تقرر متابعتهم بشبهة “الفساد الانتخابي”، والبالغ عددهم 26 شخصاً، بمختلف محاكم المملكة، من بينهم 14 مترشحاً لهذه الانتخابات، أعلن عن فوز 10 منهم بمقاعد في مجلس المستشارين.
وتمت متابعة المتورطين بسوس من قبل قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بأكادير بجنحة عرض وتقديم تبرعات نقدية لاستمالة الناخبين والتأثير على تصويتهم، بعد التنصت على المكالمات الصادرة من هاتفهم.

patisserie