عقد امس الاثنين 07 مارس 2016 بمقر الغرفة الفلاحية باكادير، مهنيوتربية النحل، لقاءا تواصلي ،ل تدارس المشاكل التي يتخبط فيها القطاع ،وبحث سبل التوافق من اجل الخروج بتشكيل تنظيم مهني يضمن تمثيلية الأقاليم الستة المشكلة للجهة، ويوحد جهود النحالة لتجاوز عديد المعيقات التي تحول دون النهوض باوضاعهم .
اللقاء الذي بسط خلاله المتدخلون ،محدودية تجربة عمل الجمعية التي تم تشكيلها سابقا ،على اعتبار ضعف التمثيلية وغياب التواصل مع أصحاب القطاع . الى ذلك ،فقد عبر علي قيوح،رئيس الغرفة الفلاحية على أهمية مثل هذه اللقاءات في تذويب الخلافات بين المهنيين ،واستيعاب جميع الآراء والاقتراحات التي تصب في بلورة تصورات جديدة تحقق طموحات المشتغلين في مجال تربية النحل،الذي يبقى دعامة أساسية في الفلاحة المغربية ،معتبرا ان الغرفة الفلاحية هي بمثابة شريك ،وانها منفتحة على الجميع . علي قيوح ،لم تفته الفرصة لينوه بريادة جهة سوس ماسة من حيث انتاج العسل ،رغم الصعوبات التي تعترض المهنيين .
وبالرجوع الى حيثيات تشكيل اللجنة التحضيرية التي عهد اليها بإخراج القانون الأساسي لجمعية جهوية جديدة ،في افق انعقاد الجمع العام من اجل انتخاب أعضائها لتكون المحاور الأساسي للمسؤولين،فقد عرفت هذه العملية بعض الشد والجدب من اجل تحقيق تمثيلية جميع أقاليم جهة سوس ماسة،حيث تم اختيار بن الشيخ محمد،عضو الغرفة الفلاحية، كرئيس لها ويوجد ضمن اللجنة التحضيرية ابن مدينة تيزنيت وممثلا لها بوجمعة بوطهور الكاتب العام للتعاونية الاقليمية لمربي النحل باقليم تيزنيت .
نشير الى ان اللجنة التحضيرية المنبثقة عن هذا اللقاء التواصلي، والتي تتكون من 19 عضوا بتمثيلية 3 أعضاء عن كل اقليم ، قد عقدوا اجتماعا مباشرة بعد انتهاء اللقاء التواصلي، من اجل توزيع المهام والانكباب على وضع الترتيبات الاولية ،لتاسيس جمعية جديدة تهتم بشؤونهم .

patisserie