تتوالى فضائح حزب الإتحاد الاشتراكي، منذ أن تولى إدريس لشكر منصة القيادة، فأياما قليلة بعد الفضيحة الكبرى المتمثلة في تصويت شبيبة حزب الوردة لفائدة شبيبة البوليزاريو، وصفت جريدة الجزب المذكور الصحراء المغربية بالـ”المحتلة”.
وأوردت الجريدة في خبر ضمن عددها أمس الإثنين 07 مارس 2015، حول زيارة روس للمنطقة في الأيام القليلة المقبلة تقارير استنادا إلى الإعلام الجزائري، استعمل عبارات “الصحراء الغربية” و”المناطق المحتلة”.
التقرير الذي أوردته جريدة “الاتحاد الاشتراكي” تضمن أيضا رؤية جزائرية لزيارة بان كيمون التي يقوم بها إلى العديد من الدول المغاربية، والتي رفضها المغرب لمجيئها أياما قبيل التقرير الذي سيتم تقديمه أمام الجمعية العامة.
الخبر الذي نقلته جريدة الاتحاد الاشتراكي عن جريدة “الخبر الجزائرية” تضمن تصريحات خطيرة ومستفزة لأحد قياديي البوليزاريو تحدث فيها عن “مناهضة الاحتلال” وحق”الشعب الصحراوي في تقرير المصير” ما اعتبر استفزازا لمشاعر المغاربة.
وبحسب مراقبين فإن مواقف الاتحاد الاشتراكي الأخيرة تأتي ضمن مسلسل لابتزاز الدولة، قبل الانتخابات المقبلة التي يتوقع فيها الحزب ضربة موجعة قد تعجزه عن تشكيل فريق في مجلس النواب.

patisserie