انتفضت أزيد من 12 قاصرة أمام ابتدائية أزيلال احتجاجا على تخفيض المحكمة حكما ابتدائيا من سنتين الى ستة أشهر، في قضية تتعلق ب”النصب والاحتيال”، رحن ضحيتها جميعا بعد أن تزوجهن مسن عمره 60 سنة، قضى مع كل واحدة منهم خمسة عشرة يوما قبل نقلها الى بيت الأسرة والاختفاء بعد ذلك.

وقالت إحدى الضحايا في اتصال هاتفي أجرته معها صحيفة الصباح، إنها كانت تتابع دراستها بثانوية بني ملال قبل أن ترغمها عائلتها على الزواج من رجل أكبر منها سناً، لينقلها الى بيت مفروش في مراكش بعد عقد قرانهما ويبقى معها 15 يوما وينقلها الى بيت أسرتها بغرض أنه مسافر لقضاء أغراض تجارية، دون أن ترى له أثرا بعد ذلك.

الضحية كشفت لذات المصدر، أن المسن هو رجل تعليم متقاعد كان ضمن البعثة الثقافية المغربية ببلجيكا، يتجول في المدن الصغيرة ويختار ضحاياه من صغيرات السن، ويستغل ورقة طلاق من إحدى زوجاته السابقات، لعقد قرانه على ضحاياه.

patisserie