توصل موقعنا بشكاية من ساكنة حي اميان التابع لبلدية تافراوت تشتكي فيها من التصرف الا مسؤول ولا أخلاقي من الجمعية المسيرة لنادي النسوي المتواجد في ذات الحي واستنكر المشتكون من إغلاق النادي في وجههم أتناء حضورهم لتسجيل في عملية الإحصاء العام للفلاحة التي اطلقتها وزارة الفلاحة والصيد البحري ، من أجل إحداث السجل الوطني الفلاحي وفي ذات السياق نشرت جمعية شباب اميان بلاغ توضح فيه ما وقع على صفحتها و هذا نص البلاغ:

“عقد مكتب جمعية شباب اميان للثقافة والتنمية الاجتماعية اجتماعا يوم الثلاتاء 05 ابريل2016 لمناقشة الأجواء التي مرت فيها عملية الإحصاء العام للفلاحة التي أطلقتها وزارة الفلاحة و الصيد البحري بحي اميان و التي شركت فيها جمعية شباب اميان بتنظيم و التنسيق مع اللجنة المكلفة بتسجيل الساكنة و بعد مناقشة مكتب الجمعية لطريقة سير هذه الحملة و الاطلاع على إحصائيات عدد المسجلين و الأجواء التي مرت فيها .

فإننا في مكتب الجمعية نثمن هذه العملية التي ستمكن من تقنين و تنظيم المهن الفلاحية ومن استفادة الفلاحين الصغار المتواجدين بحي اميان كما ننوه بالمجهودات اللجنة المكلفة بالتسجيل على حسن تواصلها مع عموم الساكنة ,ومن جهة ثانية لا بد ان نبدي استغربنا في مكتب الجمعية من التصرف لامسؤول والا اخلاقي الذي تعاملت به المسؤولة عن النادي النسوي بحي اميان من تماطلها في فتح ابواب النادي لساكنة الحي وللجنة مما اضطر أعضاء مكتب الجمعية إلي الشروع في عملية تسجيل الساكنة قرب النادي و على أرصفة الطريق كما توضح الصور .

وبعد إلحاح الساكنة و أعضاء الجمعية بفتح ابواب النادي تدخل ممثل السلطة المحلية الذي ننوه بمجهوداته ولذلك فإننا نستنكر مثل هذه التصرفات الامسؤولة والمهينة لساكنة حينا و البعيدة كل البعد عن العمل الجمعوي .

                                 عن مكتب جمعية شباب اميان للثقافة و التنمية الاجتماعية”

12932729_10209616331913770_6942274231734577848_n 12963582_10209616331353756_5816813890705966013_n 12963875_10209616330673739_6199013323741537110_n

patisserie