أودعت النيابة العامة لابتدائية الرباط، أخيرا، مفتش شرطة ممتاز بالمنطقة الأمنية الثانية بالعاصمة الإدارية، السجن المحلي بسلا، بتهمتي النصب طبقا للفصل 540 واستغلال النفوذ.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر يوم غد الأربعاء، فإن البحث مازال مستمرا عن شبكة أوهمت شبابا أن الموقوف، الذي كان يشتغل ضمن حراس الأمير مولاي رشيد، باستطاعته توظيفهم في سلك الأمن الوطني.
وأضافت أن الفرقة الجنائية الثانية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية أوقفت المفتش الممتاز، بعدما أحالت النيابة العامة عليها شكاية ثلاثة شباب يتحدرون من مراكش، أكدوا فيها أنهم كانوا يوجدون بالصويرة، واقترح عليهم وسيطان أن المفتش الذي كان ضمن حرس الأمير بإمكانه توظيفهم، مقابل مبالغ مالية قدرت بـ12 مليون سنتيم، في صفوف الشرطة لبنيتهم الجسمانية القوية.

وأفادت أن الضحايا سلموا المبالغ المالية قصد توظيفهم في سلك الشرطة، ليفاجئوا بعدها أن وعوده كانت مجرد كذب.

 

patisserie