دعا النائب الأوروبي أوغ باييت الاتحاد الأوروبي إلى الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة. وأكد النائب الأوروبي في سؤال موجه للمفوضية الأوروبية مع طلب جواب كتابي، أن الكونغرس الأمريكي يشجع القطاع الخاص الأمريكي على الاستثمار في المنطقة، مستندا في ذلك إلى قرار الكونغرس المتعلق بقانون المالية لسنة 2016 والذي ينص، في شقه المتعلق بالمساعدات المقدمة إلى المغرب، على أن هذه المساعدات تشمل مجموع التراب الوطني المغربي.

ومن خلال هذا القرار، يضيف السيد باييت، قدم الكونغرس الأمريكي ” دعما ثابتا ” لحل متفاوض بشأنه لقضية الصحراء، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى إطلاق ” مسلسل من أجل تشجيع المقاولات على الاستثمار في هذه المنطقة “.

وفي تقريره التشريعي المرافق لقانون المالية 2016، جدد الكونغرس الأمريكي بمجلسيه دعمه القوي، من الحزبين معا، للسياسة الأمريكية المطبقة منذ مدة طويلة والتي تروم التوصل إلى حل متفاوض بشأنه لقضية الصحراء، على أساس مخطط الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية.

وقد ذهب القطاع التشريعي إلى أبعد من ذلك ووجه نداء للقطاع الخاص الأمريكي للاستثمار في الأقاليم الجنوبية. وينص هذا التقرير بشكل صريح على أن المساعدات المخصصة للمغرب ستكون أيضا لفائدة الأقاليم الجنوبية للمملكة. ودعا النائب الأوروبي أيضا المفوضية الأوروبية إلى العمل على دعم تسوية سياسية لقضية الصحراء، من خلال المساعدة على ” مسلسل للتهدئة في المنطقة “. وتجدر الإشارة إلى أن النزاع بخصوص ما يسمى “الصحراء الغربية”، هو في الأصل نزاع مفتعل مفروض على المغرب من طرف الجزائر التي تمول وتأوي جبهة “البوليساريو” على أراضيها بتندوف.

وتطالب “البوليساريو”، المدعومة من طرف السلطات الجزائرية، بخلق دولة وهمية بالمغرب العربي. وهذه الوضعية تعرقل جميع الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

patisserie