كشفت مصادر إعلامية أن قائد المنطقة السادسة في أولاد امبارك نواحي القنيطرة، تم استدعاءه بشكل رسمي، للمثول أمام النيابة العامة، بعد أن أضرمت “مي فتيحة” النار في جسدها يوم السبت قبل الماضي (9 أبريل).
وفي السياق ذاته، وضع بعض أفراد القوات المساعدة العاملين في المقاطعة السادسة رهن الحراسة النظرية في مقر القيادة الإقليمية للقوات المساعدة.
وأكد النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية والعضو الجماعي في القنيطرة، عزيز كرماط، الخبر على صفحته في فايس بوك، مذكرا بحلول لجنة في عمالة القنيطرة من مفتشية وزارة الداخلية للتحقيق في موضوع وفاة السيدة فتيحة.
كما جاء في تدوينة النائب أن وزارة العدل والحريات فتحت تحقيقا في النازلة، كما تم استدعاء الشاهدة  من طرف النيابة العامة للإدلاء بإفادتها، إضافة إلى أعوان سلطة.

patisserie