شدد وزير الداخلية، محمد حصاد، على أن تعليمات صاحب الجلالة كانت جد واضحة لا تسامح مع أي مسؤول عن وفاة مي فتيحة، البائعة المتجولة التي أضرمت النار في جسدها أمام مقاطعة أولاد امبارك نواحي القنيطرة.
وقال محمد حصاد وزير الداخلية أن وزارته تيتخذ الإجراءات والعقوبات المناسبة بعد نهاية التحقيق في وفاة البائعة المتجولة، وأنه لن يكون هناك أي تساهل مع المتورطين”.
وأكد حصاد أنه يتابع الموضوع بنفسه، وبأوامر من جلالة الملك.
يشار أنه مباشرة بعد التعليمات الملكية أن وزارة الداخلية أوفدت لجنة للبحث والتفتيش إلى مدينة القنيطرة، على خلفية حادث وفاة “مي فتيحة”.

patisserie