أصدر جلالة الملك تعليمات سامية توصل بها عامل إقليم الجديدة صباح امس الأحد 24 أبريل ، حيت سيتم بتنسيق مع مديرية التعاون الوطني وجمعية « اس.اواس »، التكفل بأربعة بنات من اليتامى، الذين سيخضعون للمتابعة النفسية والسهر على متابعة دراستهم، لاسيما وقد توفيت والدتهم وكذلك جدتهم التي كانت تحضنهم

و حلت سيارة تابعة للتعاون الوطني بدوار القدامرة مسرحة الجريمة الشنعاء  التي راح  ضحيتها عشرة من أفراد عائلة الجاني ، لنقل الأطفال الذين تيتموا وتتراوح أعمارهم ما بين الأربعة والتسع سنوات.

وتجدر الإشارة أن السلطات المحلية لإقليم الجديدة أفادت أن شخصا يعاني من اضطرابات عقلية أقدم، يوم السبت 23 أبريل 2016، على قتل 10 من أفراد عائلته (زوجته وإحدى قريباتها وعمه وابن عمه وبنت أخيه وبنت خالته وعم أبيه وثلاثة آخرين من أقاربه) باستعمال السلاح الأبيض بدوار الكزامرة، جماعة زاوية سايس، دائرة سيدي إسماعيل، إقليم الجديدة.

هذا وقد تم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة لكشف ظروف وملابسات الحادث، فيما تم إيقاف مرتكب هذه الجريمة بعد محاصرته.

patisserie