كشف سفاح الجديدة الذي أجهز على 10 أفراد من أسرته في التحقيقات الأولية، أن الغيرة و الشك في خيانة زوجته له دفعه إلى ارتكاب جريمته الشنعاء يوم السبت بدوار سبت سايس

و حسب ما أوردته يومية الصباح وفق مصادر قريبة من التحقيقات التي تباشرها المصالح الامنية مع السفاح، فإن المتهم الذي كانت تراوده شكوك حول خيانة زوجته له، عاد من السوق الأسبوعي فلم يجدها في المنزل، وخرج للبحث عنها قبل أن يصادفها في الطريق فضربها بقوة ثم ذبحها، فخرجت أختها لاستطلاع الأمر فأجهز عليها هي الأخرى، ثم واصل هيجانه بذبح والدة زوجته ووالديه اللذان تدخلا لثنيه عن أفعاله الإجرامية، قبل أن ينتقل إلى منزل أخيه المجاور لمواصلة إراقة الدماء، فأزهق روج زوجة أخيه وبنت أخيه، وفي الطريق صادف خال زوجته فقتله ثم تجول بسكين قرب المسجد وذبح اثنين من جيرانه.

patisserie