فضيحة تعذيب جديدة في مخفر الشرطة بولاية الأمن بفاس، والضحايا فتاة قاصر و3 شبان تتراوح أعمارهم بين 19 و22 سنة، تعرضوا للتعذيب بواسطة “الفلقة”.

الحدث وقع ليلة السبت الماضي، حيث كانت الفتاة القاصر وأصدقاؤها الثلاثة يقضون الليل في الحراسة النظرية بتهمة السكر العلني، عقب توقيفهم واعتقالهم داخل شقة بحي “سيدي ابراهيم” القريبة من جامعة ظهر المهراز، قبل أن يقدم الأمنيون الثلاثة على تعذيبهم بطريقة الفلقة.

قضية التعذيب اكتشفها وكيل الملك خلال قيامه بالزيارة الاعتيادية لمقرات الاعتقال التابعة للشرطة و الدرك ليفاجأ عند معاينته الأشخاص المحروسين بقبو ولاية الأمن بفاس ،بتقديم الشبان الأربعة شكاواهم إلى وكيل الملك حيث أخبروه بما تعرضوا له من تعذيب طيلة ليلة توقيفهم حسب ما أوردته يومية أخبار اليوم في عددها الصادر يومي السبت و الأحد.

patisserie