قال عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، أنه ليست لديه طموحات سياسية داخل التجمع الوطني للاحرار وانه قدم استقالته من التجمع منذ مدة، وأضاف اخنوش، الذي كان يتحدث في نادي “ليكونوميست” خلال يوم أمس الإثنين،انه لن يترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة وانه سيتفرغ لمواصلة تنفيذ مشاريعه.

وحسب يومية الصباح في عدد اليوم الثلاثاء فقد أشار اخنوش انه تربطه علاقات طيبة مع كافة اطر التجمع الوطني للاحرار، واعتبر أن تعيينه على رأس وزارة الفلاحة لولايتين يعد من احسن التجارب في مساره، مشيرا ان استمراره في الحكومة كان بغرض مواصلة تنفيذ البرامج التي أطلقتها وزارة الفلاحة والصيد البحري، وان الاولية لديه الان هو التفرغ لاوراش الإصلاح.

وأشار اخنوش ان الضجة التي أثيرت حول الآمر بالصرف بالنسبة لصندوق دعم العالم القروي كانت تحركها دوافع سياسية أكثر من أي شيء آخر، مضيفا ان المشاريع التي كانت تمول من هذا الصندوق لم تطرح قط مكشل الجهة الموكول لها توقيع الاعتمادات، اذ كان غالاب ما يتم التفويض للمسؤولين المباشرين عن المشاريع الممولة من طرف الصندوق.
وأشار في ذات السياق، ان على خلاف ما يتم الترويج له فإن صندوق التنمية القروية لا تتجاوز الاعتمادات المتوفرة مليارين و700 مليون درهم عوض 50 مليار التي يجب توفيرها خلال مرحلة تنفيذ البرنامج، حيث تمت تعبئة مابين 1,3 و 1,6 مليار درهم لمحاربة الجفاف.

patisserie