حكمت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، بحر الأسبوع الجاري، ب 15 سنة سجنا نافذا، على رجل في طور الكهولة (48 سنة) متزوج وأب لطفل، وذلك بعد مؤاخذته بتهمة استدراج أطفال قاصرين، واصطيادهم من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
ووفق مصادر متطابقة، فإن المتهم، العامل بقطاع الكهرباء بشكل مستقل، استمر لمدة طويلة يوقع في شباكه ضحايا قاصرين، بعدما ينتقي منهم الوسيم والمكتنز عبر استعراض صورهم المنشورة، وكسب مخزون الثقة لديهم عبر الدردشة معهم، وإيهامهم أنه في مثل سنهم، وبعد الاطمئنان إليه يواعدهم للقائه، ثم يعمد إلى إغوائهم وإغرائهم بالمال، ثم يقودهم إلى شقة صديق له بحي “بوخالف”، وهناك يجردهم من ثيابهم ويستخدم مرهما لزجا “فازلين” لتجنب إيلام ضحاياه أو تبرمهم بالصراخ والبكاء، عند اغتصابهم وهتك عرضهم.
وكان الضحية الأخير، الذي جلبه من منطقة “العوامة” التابعة للنفوذ الإداري لمقاطعة “بني مكادة” عبر سيارته الشخصية، السبب في فضحه من قبل الجيران، إثر ضبطه متلبسا بالممارسة الجنسية على الطفل القاصر، حيث أكدت الشهادة الطبية بعد فحص الصغير إصابته بجروح وندوب على مستوى الدبر.

patisserie