شهدت عين عودة ضواحي تمارة الأسبوع الماضي، حالة استنفار أمني قصوى، بعد اغتصاب متزوجة أمام زوجها بالقطاع السابع بحي النصر الجديد.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر ليوم غد الاثنين، فإن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالمدينة نجحت في إيقاف الجاني الذي كان يلوح بسكينه ويهدد كل من يقترب منه.

وأفادت مصادر مطلعة لليومية أن عناصر الدرك الملكي هرعت إلى الحي السكني بعد إشعارها بوقوع اعتداء جنسي على الزوجة وتهديدها بالقتل، وأن الجاني مسلح بسكين في الشارع العام، وأثناء اقتراب العناصر ذاتها لاذ الفاعل بالفرار وهو من مواليد 1973 عبر درج منزل الضحية، وطاردته العناصر إلى أن قامت بإيقافه وحجزت سلاحه الأبيض فيما نقلت الزوجة إلى المستشفى لتلقي الإسعافات وحصلت على شهادات طبية تثبت عجزها البدني وتعرضها للاعتداء الجنسي.

واستناد إلى المصادر ذاتها فإنه تبين من خلال الأبحاث التمهيدية الأولية التي أجريت في النازلة أن الجاني له سوابق وقضى إثرها 11 سنة ويصنف من المنحرفين بالمدينة، استغل مرض زوج الضحية المقعد واعتدى عليها جنسيا.

patisserie