انفردت أسبوعية المشعل في عددها الصادر هذا الأسبوع، بنشر تفاصيل مثيرة عن أصحاب الفيلم الوثائقي عن الملك محمد السادس في ملف خاص تحت عنوان: الحياة السرية للملك.
و في تفاصيل الملف حاور الزميل مصطفى لختاصير مغاربة خبراء و نشطاء سقطوا في مصيدة الصحفي الفرنسي جون لوي بيريز الذي أوهمهم أنهم سيشاركون في برنامج تلفزيوني عن اقتصاد 3 دول مغربية من بينهم ، كريم التازي الناشط والفاعل الاقتصادي، الذي كشف أنه كان ضحية الصحفي الفرنسي جون لوي بيريز.
وعبر التازي عن غضبه من خطة الصحفي لوبيز، وقال في تصريح لأسبوعية “المشعل” “في الحقيقة هاد السيد صيدنا، ومن اليوم الأول شككت في تصرفاته، فهو كان يريد أن ينجز برامجا عن ثروة الملك، وادعى أنه يريد إنجاز برنامج شامل عن اقتصاد المغرب”.
وأكد أنهم أصدروا بلاغا مشتركا لأنهم تخوفوا من أن يكون البرنامج قد تغير محتواه، لأن الصحفي الفرنسي لم يخبرهم منذ البداية عن حقيقة البرنامج الذي يريد أن ينجزه، فقد أخبرنا في الأول أنه سينجز ثلاثة أفلام وثائقية تتعلق باقتصاد الدول المغاربية، وخاصة الجزائر وتونس والمغرب.
وفي المقابل، اعتبر كاترين كراسيي ليست لديها لا الخبرة ولا الكفاءة للكتابة عن الملك والمغرب، لأن كتابها الذي أنجزته حول الملك والمغرب عبارة عن مقالات صحفية جمعتها من هنا وهناك، وليست لديها خبرة للحديث في ثروة القصر.

شوف.تيفي : المشعل

patisserie