يواجه الفنان المغربي الشاب سعد المجرد دعوى قضائية بتهمة اغتصاب فتاة أمريكية من أصل ألباني سنة 2010 وهو العام الذي عاد فيه “لمجرد” إلى المغرب.

وحسب ما نقلته صحيفة New-York Daily News فإن الفتاة الأمريكية تتهم “لمجرد” باستدراجها لشقته التي كان يستأجرها في ناحية بروكلين بنيويورك أيام كان طالباً في الولايات المتحدة الأمريكية وقام باغتصابها بعنف بعد ليلة ماجنة في أحد الحانات.

ووضعت الفتاة الأمريكية دعوى قضائية الأسبوع الماضي لدى المحكمة العليا لبروكلين مطالبةً بإنصافها من ما أسمته إعتداءً جسدياً طالها من طرف “المجرد”.

ذات الأمريكية أضافت أنها قامت بإبلاغ الشرطة الأمريكية آنذاك، و تم اعتقال المجرد، قبل أن يطلق سراحه بعد دفعه لكفالة وبعدها فر إلى المغرب هربا من المحاكمة.

محامي الفتاة الأمريكية وفي تصريحات للصحيفة اعتبر أنه من الصعب حاليا اعتقاله بالمغرب، ” لكن ذلك سيكون ممكنا خارج المغرب، خصوصا وأنه يقوم بجولات فنية خارج المغرب وتحديداً في العديد من الدول الأوروبية”.

patisserie