كشفت مصادر خاصة أن السيدة المغربية المسماة “فتيحة سبيل” و التي قضت حتفها على متن طائرة تابعة لشركة الطيران المصري ، التي انقطعت أخبارها منذ ليل أمس قبل وصولها بحوالي 20 دقيقة للقاهرة بعد إقلاعها من مطار شارل ديجول تنحدر من مدينة الدار البيضاء و هي في الأربعينات من عمرها وكانت متوجهة من العاصمة الفرنسية باريس للعاصمة المصرية القاهرة لزيارة ابنتها التي تتابع دراستها هناك.

وأضافت ذات المصادر أن السيدة المغربية تحمل الجنسية الفرنسية وذلك الذي جعل الجهات التي أعلنت أسماء الضحايا تدرجها ضمن الركاب الفرنسيين.

fatiha-300x228

الطائرة سقطت بعد دخولها المجال الجوي المصري فوق البحر الأبيض المتوسط، وكان على متنها 66 راكبا، من بينهم 10 من أفراد طاقم الطائرة والأمن، وهي من طراز إيرباص A320-232.

الرحلة المنكوبة هي MS804 المتجهة من مطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية باريس، إلى مطار القاهرة الدولي، أقلعت في تمام الساعة 23:09 قبل منتصف الليل، وكانت من المتوقع أن تصل في تمام الساعة 03:45 فجرًا، وتستغرق الرحلة 3 ساعات و40 دقيقة، إلا أن أجهزة الرادار فقدتها في تمام الساعة 02:30، بحسب مصر للطيران.

وجاءت قائمة جنسيات الركاب كالآتي: 15 فرنسيا من بينهم مغربية، و30 مصريا بينهم 10 من أفراد الطاقم، وبريطاني واحد، وبلجيكي واحد، وعراقيان، وكويتي واحد، وسعودي واحد، وسوداني واحد، وتشادي واحد، وبرتغالي واحد، وجزائري واحد، وكندي واحد.

patisserie