توقع جابر أبوبكر، رئيس الجمعية المغربية لمربي الدواجن، استمرار ارتفاع أسعار بيع الدجاج لشهور إضافية، مؤكدا أن إعلان الحكومة المغربية فتح الباب أمام استيراد الكتاكيت من أوربا لم يكن ذا جدوى، بسبب امتناع المنتجين الأوربيين عن تصديرها، نتيجة ضعف الإنتاج هناك.

أبوبكر، أوضح في تصريح لهسبريس، أن “منتجي الكتاكيت في كل من إسبانيا والبرتغال وفرنسا أكدوا للمهنيين المغاربة أنه لا يمكنهم التوصل بدفعات كافية من الكتاكيت الموجهة لضيعات تربية الدواجن في المغرب إلا بحلول شهري شتنبر وأكتوبر، وهو ما تسبب في ارتفاع أسعارها إلى 8.5 دراهم للوحدة؛ مما رفع من كلفة الإنتاج إلى 13.5 دراهم للكيلوغرام الواحد من الدجاج الحي، في الوقت الذي بلغت أسعار التقسيط ما بين 19 و22 درهما للكيلوغرام مع بداية الأسبوع الجاري”.

وأضاف المصدر نفسه أن “قرار الحكومة بفتح باب استيراد الكتاكيت من أوربا جاء متأخرا، وهو ما ساهم في قلة العرض، الناجم عن التأثيرات السلبية لأنفلوانزا الطيور من فئة H9N2 قليلة الضراوة، التي تفشت في ضيعات تربية الدواجن خلال شهري مارس وأبريل المنصرمين”.

رئيس الجمعية المغربية لمربي الدواجن اعتبر أن “الجهات الحكومية المعنية فتحت باب استيراد الكتاكيت من أوربا بشكل متأخر، إذ يستدعي الأمر القيام بمجموعة من الإجراءات والمساطر التي تتطلب وقتا طويلا، إضافة إلى أن المنتجين الأوربيين لا يمكنهم تصدير الكتاكيت إلا من خلال برمجة محددة مسبقا، وبالتالي أخبروا المستوردين المغاربة بأن باب التصدير لن يفتح في وجههم إلا في الربع الأخير من العام الحالي”.

وقال أبوبكر، في التصريح ذاته: “أمام هذا المعطى، فإن أسعار بيع الدواجن بالتقسيط لن تعود إلى مستوياتها المعهودة إلا مع بداية شهر أكتوبر القادم، في ظل تسجيل الارتفاع التدريجي للإنتاج المحلي من هذه الكتاكيت، والذي بلغ حاليا 70 في المائة من الطاقة الإنتاجية الإجمالية للضيعات المغربية المتخصصة في إنتاج الكتاكيت”.

المتحدث ذاته أورد أن الإنتاج الحالي للضيعات المحلية لن يغطي الحاجيات المرتفعة للمغاربة في فصل الصيف، وهي الفترة التي تشهد ارتفاعا كبيرا في استهلاك هذا النوع من اللحوم، إلا أنه استطرد قائلا: “رغم ذلك فإن الأسعار لن ترتفع وستظل في مستوياتها الحالية”.

وأشار رئيس الجمعية المغربية لمربي الدواجن إلى أن المغاربة يستهلكون ما يزيد عن 7 ملايين كتكوت أسبوعيا “365 مليون كتكوت في السنة”، بينما يصل الإنتاج في الأوقات العادية إلى 12 مليون في الأسبوع، وأضاف: “نتوقع عودة تدريجية لوتيرة الإنتاج لتصل إلى المستويات السابقة، في الوقت الذي ستشهد الأسعار نوعا من الاستقرار طيلة الشهور الأربعة المقبلة”.

patisserie