تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة تيزنيت يوم الإثنين، من إيقاف شابين في العشرينيات من عمرهما في قضية مكالمة هاتفية مازحة حاولت إيهام عنصر من ضابط شرطة قضائية بأن أحدهما تعرض للإختطاف .

ووفق معلومات، صحفية فإن الشابين المتحدرين من مدينة تيزنيت قررا الدخول في لعبة مع أحد ضباط الشرطة القضائية التابع لمفوضية تيزنيت ، بعد أن تمكنا من الحصول على رقم هاتفه الشخصي ، حيث اختارا للعب هذه المزحة طريق سيدي إفني بالقرب من مقر مؤسسة العمران ، فاتصل أحدهما بالضابط المذكور مخبرا إياه بأنه تعرض للإختطاف من طرف عصابة أوقفته على مستوى طريق سيدي إفني ، قبل أن يقوم زميله ، وعلى شاكلة الأفلام ،بالتدخل لينزع منه الهاتف ويطالب من الضابط أن يحضر بمفرده وإلا ستتم تصفية ” المختطف ” .

وفور انتهاء المكالمة الوهمية للشابين ، أبلغ الضابط المتصل به رئيس الشرطة القضائية ،الذي انتقل رفقة فرقة من عناصر من الشرطة القضائية إلى المكان المحدد ، حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا ، و استمرت العناصر الأمنية عن البحث عن المتصلين إلى حدود منتصف الليل وقامت الفرقة بحملة تمشيطية بمحيط طريق سيدي إفني حيث كُللت في الأخير بايقاف الشابين بالقرب من مقر مؤسسة العمران.

وخلال الاستماع إليهما صرحا عدم نيتهما الحاق أي أداء بالمتصل به ، لكن مكالمتهما الهاتفية كانت مجرد مزحة جاهلين عواقبها، ليتم اعتقالهما بعد حجز هاتفيهما حيث عثر فيهما على رسائل جنسية متبادلة بينهما ليتم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالتهما غدا أمام وكيل ابتدائية تيزنيت بتهمة الإدلاء ببلاغ كاذب والشذوذ الجنسي .

patisserie