بعد أن أودعتها النيابة العامة السجن المدني بتيزنيت، الأسبوع الماضي، قررت الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية، قبل يومين، إطلاق سراح ” العمة” المتهمة بممارسة التعذيب بالكي بالنار في حق إبنة أخيها الطفلة ” فاطمة” ذات ستة سنوات.

وكشفت مصادرصحفيةأن إطلاق سراح المتهمة، جاء بعد استفادتها من تنازل أخيها عن المتابعة، وتغيير في أقواله أمام الهيئة، بعد أن إدعى أن أثار الكي بالنارتعود إلى حصص علاج للطفلة كانت مصابة بمرض بحسب إدعائه.

وكانت قد تفجرت القضية بعدما أن تقدمت إحدى الأسركانت في زيارة أقارب لها بدوار تاسيلا إد بيفول بمنطقة لاخصاص إقليم تيزنيت، قبل أن يثير انتباههم وجود طفلة تلهو مع أبناء الجيران، تحمل أثار للتعذيب، وبعد استفسارهم حول الأمر، أخبروا أن الطفلة تتعرض للتعنيف من طرف “عمتها” التي تقيم بمنزلها من أجل الدراسة.

وقد أثارإطلاق سراح المتهمة جدل واسع حول الكيفية التي تم بها، وعن حقوق الطفلة التي تسلمت شهادة طبية مدة العجزبها 21 يوما، وعن مدى تطبيق الإتفاقيات الوطنية والدولية الخاصة بضمان حقوق الطفل.

patisserie