تمكنت عناصر الدرك الملكي بأيت باها من اعتقال رئيس تعاونية فلاحية، ينحدر من الجماعة الترابية “آيت واد ريم”، بالدائرة الجبلية لإقليم اشتوكة آيت باها، متلبسا بتلقي مبلغ مالي رشوة مقابل التوقيع على تسلم مشروع.
وكان الموقوف رفض المعني بالأمر التوقيع على وثائق تتعلق بعملية تسلمه لصناديق خاصة بتربية النحل، استفادت منها تعاونيته في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛ حيث اشترط على المقاول الحائز على الصفقة دفع مبلغ مالي قدره 7000 درهم نظير التوقيع على محضر التسليم.
وذكرت مصادر اعلامية، أن المقاول توجّه بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي بآيت باها، ضمّها ما تعرض له من رئيس التعاونية من “ابتزاز”، ليتمّ نصب كمين بإحدى مقاهي مركز آيت باها؛ حيث التقيا، فتسلّم الموقوف المبلغ المالي، قبل أن تباغته عناصر الدرك، التي واجهته بأرقام تسلسلية للأوراق النقدية التي تسلمها من المقاول.
هذا،و أمرت النيابة العامة بابتدائية إنزكان بوضع رئيس التعاونية رهن إشارة البحث، في إطار تدابير الحراسة النظرية، ويُنتظر إحالته على القضاء فور إتمام التحقيق في الواقعة.

patisserie