فضحت وثائق رسمية لمنظمة ‘التعاون الإسلامي’ المنعقد مؤخراً بإسطنبول، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، التجمعي ‘محمد عبو’ بعدما أقدم على تعيين إبنته ‘كاميليا عبو’ التي لاتزال تلميذة تتابع دراستها باحدى المدارس الخاصة، كمستشارة عليا له براتب سمين بتواطؤ من مديرة العلاقات الدولية ‘ل. العبدلاوي’.

وافتضح أمر الوزير التجمعي، خلال اصطحاب ابنته في عدد من المهام الرسمية للخارج أخرها زوجته وابنيه للسعودية وأداء مناسك العمرة، في الوقت الذي كان في مهمة رسمية بالمملكة العربية السعودية لافتتاح الجناج المغربي بالمعرض الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض.

image-90-300x169

وهذه ليست المرة الأولى التي يصطحب فيها الوزير عبو عائلته أو أحد أفرادها في المهمات الرسمية التي يقوم بها إلى الخارج ويحجز لهم في أفخم الفنادق وأغلى درجات الطائرات وذلك طبعاً من ميزانية الدولة.

زنقة 20

patisserie