كشفت مصادر موثوقة لـموقع صحفي، أن نجل منعش عقاري كبير بعروس الشمال طنجة يدعى “حمزة.ع”، البالغ حوالي 26 سنة من عمره، قد سحق بعد زوال أمس الخميس، على مستوى طريق أشقار بشاطئ الشمس المعروف محليا ب “شاطئ باقاسم”، بسيارته الرياضية الفارهة، طفلا من مواليد سنة 2000، أثناء محاولته عبور الطريق، يسمى “أيوب.ش” الساكن بحي البرانص القديمة بطنجة، وأرداه قتيلا في عين المكان قبل حضور رجال الإسعاف.

وعن أسباب الحادثة، فقد أكدت المصادر ذاتها بأن السرعة المفرطة، وقلة الانتباه والتهور، وعدم احترام أسبقية الراجلين وعلامات التشوير الموضوعة بهذا المحور الطرقي الهام المصنف إقليميا تحت رقم P4601، كانت من أهم أسبابها المباشرة التي جعلت الشاب المتورط في الحادثة يفقد السيطرة على سيارته “المجنونة” التي صدمت الطفل بقوة كبيرة جعلته يفارق الحياة في الحين، متأثرا بجراحه، بعد ما زاغت العربة عن الطريق وانحرفت في اتجاه حافتها الجانبية لتسقط في النهاية وسط تلة مجاورة.

الضحية “أيوب”، تم نقله إلى مستودع الأموات البلدي الدوق ديطوفار، هذا في الوقت الذي تم فيه نقل المتورط في الحادثة إلى مصحة خاصة وسط المدينة بعد تدخل جهات نافذة على الخط، بدل نقله إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس العمومي، في محاولة من عائلة المتهم فيما يبدو التملص من المسؤولية الجنائية وتجنبا كذلك للاعتقال الفوري للابن ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية الذي تتطلبه مسطرة المتابعة في حق المتورطين في مثل هذا النوع من حوادث السير القاتلة.

المغرب 24

patisserie