هاجم الأمين العام لحزب العدالة والتنمية “عبد الإله بنكيران” في كلمته الإفتتاحية للمؤتمر الإستثنائي للعدالة والتنمية اليوم السبت للرباط حزب الأصالة والمعاصرة وخص أمينه العام “إلياس العماري” بحيز مهم من كلمته متهماً إياه بمحاربة الإسلام من خلال تصريحات سابقة لـ”العماري” هاجم فيها إذاعة قناة “محمد السادس”.

“بنكيران” الذي مدد له حزب العدالة والتنمية ولايةً ثانية لمدة سنة اعتبر أن أسليب التحكم التي ينهجها حزب الأصالة والمعاصرة لن تدفع بحزبه للتراجع حيث قال ” لن نتراجع لأن ما عندناش الحق نتراجعو رغم ما يمارس ضدنا من أساليب المكر والخداع والمناورات والإتهامات الباطلة والنبش في الملفات”.

واعتبر أمين عام الـPJD أن المغرب أصبح محط أنظار العالم وبلداً آمنا ومستقراً بسبب “القرارات الحكيمة لجلالة الملك وذكاء المغاربة وهاته الحكومة” موجهاً خطابه للمعارضة وخصوصاً “البام” بالقول ” ماتعاودوش تكدبو على الناس وتقنعوهم بلي كلشي مزيان إلا الحكومة ..هاد الحكومة اهتمت بكل شرائح المغاربة ..وصرفت تعويضات للمطلقات وأحدثت صندوق الأرامل ومنح للطلبة و زادت في الأجور ونقصت من أثمنة للأدوي وغير ذلك” يقول بنكيران.

وتطرق بنكيران في كلمته للمشروع الإعلامي الذي انسحب منه العماري مؤخراً بالقول ” جبتو 6 ملايير ونص باش تقضيو على العدالة والتنمية..بهاد الأعضاء لي عندنا ما تقدش حتا لواحد منهم ..وسير جمع كويغطات ديالك راه مكيشريهم حتا واحد..واش ببضعة جرانين والمكر والخداع غا تواجهونا”.

واعتبر بنكيران أن كلام “العماري” حول إذاعة محمد السادس هو هجوم ومحاربة للإسلام وتعد على المجال المحفوظ للملك مضيفاً بالقول” واش كتبعوا بعدا الإذاعة والقناة و شكون لي كيدير الإرهاب تما و هذا المجال محفوظ لأمير المؤمنين و الدستور واضح.. قولو لينا الحقيقة واش بغيتو تحاربو الإسلاميين ولا الإسلام ..بديتو السادسة ..علاش ما بديتوش بالرابعة والخامسة والثانية خليها على الله ..هاديك ما كينفع معاها غا لبلاغات لي كتجبد ليها ودنيها من الديوان الملكي”.

patisserie