تعرضت عائلة بأكملها بدوار اشت التابع للجماعة الترابية فم الحصن إلى هجوم من طرف مستشار جماعي بدأت الجماعة مدعما بموالين له، بسبب نزاع على بقعة أرضية بين عائلة المستشار الجماعي وبين هذه الأسرة التي حكمت المحكمة الابتدائية بطاطا لصالحها مما لم يتقبله المستشار الجماعي و الموالين له .
الهجوم حسب مصادر محلية تطور إلى نزاع دموي استعملت فيه العصي والحجارة، ليتم نقل أفراد العائلة على وجه السرعة إلى المركز الصحي بفم الحصن، لتلقي العلاجات الضرورية، بعد إصابتها بأضرار خطيرة.
هذا وقد رفضت عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية التدخل ، لوقف هذا الهجوم ، التأني من نوعه على منزل العائلة والذي تسبب في أضرار نفسية خطيرة لأفراد العائلة اظافة الى الأضرار المادية المرفقة له.السلطة المحلية حسب احد أفراد العائلة المتضررة امتنعت عن التدخل واكتفت بتوجيههم كلاميا لتقديم شكاية لدى وكيل الملك بطاطا
رشيد العيني /فم الحصن

patisserie