أوقفت المصالح الأمنية بتنغير أسرة غنية تمتهن التسول بأبواب المساجد وضبطت بحوزتها مبلغ مالي حدد في 6 آلاف درهم.
وقد جاءت عملية توقيف الأسرة بناء على شكاية توصلت بها المصالح الأمنية تفيد بأن الأسرة المذكورة لا تتردد في مضايقة الناس خلال عملية تسولها.
وقد أسفرت عملية التحقيق مع أفراد الأسرة إلى التوصل إلى أن هذه الأسرة تنحدر من مدينة سيدي بنور وانتقلت إلى مدينة تنغير بغرض التسول، حيث قامت باكتراء منزل بحي الوفاء بتنغير كما توصلت المصالح الأمنية إلى أن العائلة ميسورة إلى درجة تملكها لسيارة من نوع “كاك كاط”.
وأكدت مصادر الجريدة إلى أن هذه الأسرة ليست محتاجة ولديها ما يكفيها من المال يعفيها عن التسول. أكثر من ذلك ستغل أطفالها القاصرين في التسول، وذلك بالتنقل بهم بالعديد من المدن المغربية.

patisserie