أيدت محكمة الإستئناف بأكادير، بعد زوال أمس30 ماي الجاري، في منطوق حكمها، بتأييد الحكم الإبتدائي بعقوبة الحرمان من الترشح لولايتين إنتخابيتين وعقوبة حبسية موقوفة التنفيذ في حق كل من ” محمد بوهدود بودلال ” برلماني بتارودانت وعضو اللجنة التنفيذية لحزب التجمع الوطني للأحرار، والإستقلاليان ” سعيد كرم” المستشارالبرلماني بإقليم اشتوكة أيت باها والمستشار” المرحوم حسن”.

فيما قضت نفس المحكمة ببراءة كل الإستقلاليان ” سعيد الضور” برلماني إقليم اشتوكة ، و”كانسي العربي” رئيس مجلس القليعة بإنزكان، والتجمعي إبراهيم الحافيدي رئيس مجلس جهة سوس ماسة.

بإصدار الاحكام الاستئنافية في قضايا ما بات يسمى إعلاميا ب”الفساد الانتخابي بسوس”، يكون كل من التجمعي ” ابراهيم الحافيدي” والإستقلالي “سعيد ضور” قد ضمنا البقاء في منصبهما، في حين عصفت أحكام الإدانة بالمقعدين البرلمانيين لكل من المنسق الجهوي للأحرار محمد بوهدود بودلال النائب البرلماني بمجلس النواب، وبمقعد المستشار البرلماني الإستقلالي “سعيد كرم” الذي انتخب مؤخرا عضوا بمجلس المستشارين، في انتظار تجريده من رئاسة جماعة “سيدي وساي “بعد أن يقوم عامل شتوكة- أيت باها بتفعيل ما يترتب عن الأحكام القضائية المذكورة.

patisserie