قال قادة من جبهة “البوليساريو”، اليوم الثلاثاء، إن جثمان محمد عبد العزيز المراكشي، الذي توفي اليوم في أواخر عقده السادس سيدفن في ما تسميه –البوليساريو- “الأراضي المحررة” الواقعة خلف الخطوط الدفاعية المغربية، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
وتعد تلك المناطق التي تركها المغرب من الصحراء أرادها مناطق عازلة، وتمتد من بئر لحلو في الشمال الشرقي للصحراء إلى الزوغ في أقصى الجنوب وبينهما تيفاريتي وأمغالا ومهيرس والميجق (انظر الخريطة)، وقد اعتبرتهم “البوليساريو” مناطق محررة وعمدت في السنوات الأخيرة إلى تعميرها وإحياء احتفلاتها بها والقيام باستعراضات عسكرية في شوارعها، وبهذه المنطقة تم استقبال بان كي مون مؤخرا، مما اعتبر إشارة إلى أنه منحاز للطرح الانفصالي واستوجب ردّاً مغربيا حازماً.

patisserie