فرضت شركة الخطوط الملكية المغربية للطيران على موظفيها وربابنتها الإفطار خلال شهر رمضان المقبل “بهدف التركيز في أداء واجبهم المهني دون توتر”.

وحسب تصريح لمسؤول في الشركة فضّل عدم ذكر اسمه لموقع “نون بريس”، فجميع الشركات الدولية في مجال الطيران، تفرض على موظفيها الإفطار خلال شهر رمضان خاصة فيما يخص الرحلات الطويلة، نظرا لما تتطلبه هذه المهنة من تركيز كبير لضمان سلامة جميع الركاب، مضيفا أن هذا القرار لا يمثل أي إخلال بالواجب الديني باعتبار أن هناك فتاوى تجيز ذلك.

وقال المصدر ذاته إن رحلة تدوم لساعتين تتطلب أزيد من 6 ساعات للإعداد لها، الشيء الذي “يبرر اتخاذ الشركة لقرار إفطار طاقم الطائرة بالكامل، والذي يشمل أيضا المضيفات”، مبرزا أن هذا القرار لا يهم الرحلات القصيرة والليلية.

يشار إلى أن بعض الشركات العربية تلجأ إلى تقليص ساعات العمل في رمضان للحفاظ على أداء موظفيها دون إجبارهم على الإفطار.

patisserie