أكد بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء قد فتحت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات اكتشاف أسلحة وأعيرة نارية، قديمة ومتآكلة، داخل منزل كائن بمنطقة درب السلطان بمدينة الدار البيضاء.
ووفقا للمصدر فإن « عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن الوطني في هذه القضية، داخل منزل قديم يخضع لعملية ترميم، أسفرت عن حجز 5 مسدسات نارية و181 خرطوشة من عيارات مختلفة، وقد تعرضت للصدإ بشكل كامل، وذلك بعدما تم العثور عليها في الجدار الإسمنتي لإحدى الغرف الداخلية للمسكن ».
« حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المنزل المذكور كان في ملك شخص من قدماء المقاومين، قبل أن يبيعه الورثة، منذ حوالي ثلاثة أشهر، لإحدى السيدات التي شرعت في أعمال الإصلاح والصيانة، وهو ما مكن من اكتشاف تلك الأسلحة المتآكلة بشكل كامل » يزيد البلاغ الذي أفاد، أيضا، بإحالة الأسلحة والذخيرة المحجوزة على المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية من أجل إخضاعها للخبرة الباليستيكية الضرورية.

patisserie