كشفت مصادر جد موثوقة أن فرقة من القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات تمكنت، ليلة الأربعاء الماضي، من إيقاف دركي برتبة “أجودان”، متزوج وأب لثلاثة أبناء، يعمل بقيادة الخميسات، قرب المحطة الطرقية “القامرة” بالرباط.

وتم تسليم الدركي للمركز القضائي بمكناس، الذي يشرف على سير التحقيقات في جريمة قتل موظفة جماعية بالخميسات، قبل إلقاء جثتها بمنطقة خالية بين جماعتي الصفاصيف وعين عرمة، وهي تحمل آثار طعنات بسلاح أبيض وإصابات ترجح تعرضها للدهس بسيارتها من نوع “بوجو 208”.

ولم تستبعد المصادر أن يكون لمعاملات مالية بين الضحية والجاني الذي يعاني من ضائقة مالية خانقة، اليد الطولى في عملية القتل، وسط حديث عن تعقب الجاني للضحية حتى مدينة الرباط وانتظاره حتى عودتها إلى الخميسات، حيث تلقت مكالمة هاتفية خرجت بعدها دون عودة. حسب ما أوردته صحيفة “الأخبار” في عدد الاثنين.

patisserie