في تصرف غريب من رئيس الحكومة، أجبر الأخير وزراء حزبه ‘العدالة والتنمية’ بينهم الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان على مقاطعة ‘الملتقى البرلماني للجهات’ الذي ينظمه مجلس المستشارين والذي يرأسه ‘حكيم بنشماش.

و سجل غياب ‘بنكيران’ و جميع وزراء حزب ‘العدالة والتنمية’ عن اللقاء فيما حضر وزراء بقية الأحزاب وعدد كبير من السياسيين وجميع رؤساء الجهات بينهم ‘الياس العماري’ رئيس جهة الشمال.

وتخلف عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة عن إلقاء كلمته في ملتقى الجهات الذي انطلق اليوم الاثنين بمجلس المستشارين بحضور رؤساء الجهات 12.

و حسب مصدر برلماني فان غياب ‘بنكيران’ و وزراءه هو بداية لمقاطعة جميع الانشطة التي يشرف عليها ‘العماري’ بجهة الشمال وبجميع المدن المغربية، فيما لم يُعرف ما ان كان وزراء ‘العدالة والتنمية’ سيقاطعون حتى الأنشطة التي ينظمها ‘العماري’ ويحضرها الملك محمد السادس.

وكان رئيس الحكومة قد وصف وسيلة اعلام تابعة لـ’الياس العماري’ بـالعدوة’ وهو ما أثار جدلاً حول الصفة التي يهاجم بها رئيس حكومة جميع المغاربة، منافسيه السياسيين ووسائل اعلام.

وحول غياب وزراء حزب ‘بنكيران’، اعتبر متتبع سياسي أن هذا يعتبر سابقة في تاريخ الحكومات، حيث يتحكم رئيس حكومة في وزراءه في اختيار ما يحضرون وما يُقاطعونه من الأنشطة الرسمية.

وتساءل ذات المتتبع، عن دور هؤلاء الوزراء واختصاصاتهم واستقلاليتهم في أداء أدوارهم كوزراء وليسوا موظفين لدى جماعة دينية أو ‘أئمة’ لدى جماعة من الناس للتحكم فيهم.

من جهة أخرى، أعلن ‘الشرقي الضريس’ الوزير المنتدب في الداخلية عن توزيع 7700 مليار سنتيم على مجالس الجهات الـ12 في اطار التقسيم والمهام الجددة التي أصبحت تتمتع بها الجهات.

وعرف اللقاء الذي انطلق اليوم الاثنين بمجلس المستشارين حضوراً وازناً لوزراء الحكومة دون وزراء ‘العدالة والتنمية’.

patisserie