توصل الملك محمد السادس ببرقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وأعرب الرئيس بوتفليقة، في هذه البرقية، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسه، عن أطيب التهاني وأصدق الأمنيات لجلالة الملك، راجيا من المولى عز وجل “أن يعيده عليكم وعلى أسرتكم الشريفة بفيض من الخير والبركات، وعلى الشعب المغربي الشقيق وهو ينعم بمزيد من التطور والرقي والرفاه”.

ومما جاء في برقية الرئيس الجزائري “وتدعونا هذه المناسبة الدينية المباركة، بكل ما تحمله من معاني الصبر والتراحم وقيم الأخوة والتآزر، إلى بذل المزيد من الجهد لتمتين علاقات الأخوة والتضامن بين شعبينا الشقيقين والرقي بعلاقاتهما إلى مستوى تطلعاتهما من أجل تعميق التعاون والتكامل وبما يحقق لبلدينا ما يصبوان إليه من تقدم ونمو وازدهار“.

وأضاف الرئيس بوتفليقة “وإذ أجدد لكم التهاني فإني أسأل الله العلي القدير أن يلهمنا السداد والتوفيق ويوطد مسعانا لما فيه خير شعبينا وبلدينا الشقيقين، وأن يعيد هذا الشهر الفضيل على الشعوب الإسلامية جمعاء وقد تحقق لها عزها وأمنها ووحدتها”.

patisserie