عبرت ساكنة العاصمة العلمية للمملكة عن استيائها وغضبها الشديد حول تصرفات بعض الشباب خلال اليومين الأولين من شهر رمضان المبارك.
فحسب تصريحات ساكنة المدينة العتيقة لفاس، فقد شوهد مجموعة من الشباب بأحياء مختلفة من مناطق شعبية و دروب النسيج العتيق للمدينة، وهم يتعاطون الحشيش في وضح النهار.
ومن جهة أخرى، شوهد بعض الشباب والشابات المغربيات بإحدى المقاهي بالمدينة القديمة، التي تظل مفتوحة في وجه السياح والأجانب، وهم يشربون ويتناولون الطعام ويتلفظون بكلام بذيء، وهو الشيء الذي أثار سخط ساكنة فاس التي طالبت أمن الجهة بالتدخل وإيقاف مثل هذه التصرفات التي لا تليق بمعالم هذا الشهر الكريم، خاصة وأن القانون المغربي يعاقب كل شخص يجهر الإفطار خلال شهر الصيام.
يشار إلى أن عقوبة الإفطار العلني في نهار رمضان دون سبب بالنسبة للمغاربة المسلمين حسب المادة 222، يعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى ستة أشهر وغرامة من 2.000 إلى 10.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.

patisserie