ساد هرج ومرج، وتعالت الأصوات النشاز عبر مكبرات الصوت، وفر العديد من المصلين نحو الخارج، بعد دخول أشخاص في ملاسنات حادة واحتدم الصراع بينهم، إلى حد تبادل الضرب والجرح عبر استخدام السيوف الحادة المعروفة محليا بسيوف “الساموراي”، مما أدى إلى إصابة شخص إصابة بليغة على مستوى الرأس، وحينما حل الأمن كان الأشخاص قد لاذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وحسب مصادر متطابقة، فإن الأمر يتعلق بأشخاص دخلوا في معركة حامية الوطيس لتصفية حسابات عالقة بينهم، داخل حرم مسجد “البلاصة” بحي “كاسبارطا” الشعبي، المعروف بازدحامه نظرا لوجود سوق شهيرة هناك، واشتعل الصراع بين الأطراف المتنازعة مباشرة أثناء صلاة التراويح، أول أمس الثلاثاء.
وقد استمعت العناصر الأمنية بأحد المصابين بالمستشفى وتمكنت من التحفظ عليه للوصول إلى المتهمين.

patisserie