كشفت مصادر إعلامية موالية لمرتزقة البوليساريو قبل قليل أن مخيمات تندوف تعيش هذه اللحظات حالة استنفار قصوى ، ولا يستبعد حسب التقارير الواردة من عين المكان ان تعصف انتفاضة سكان المخيمات بجبهة البوليساريو.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “ أمرا صدر بإغلاق الحدود ، خوفا من خروج جماعي للمواطنين الصحراويين، واندلاع أعمال شغب من طرف القوات العسكرية الشابة في البوليساريو، وأن حالة تأهب قصوى أعلنت وسط ما يسمى بجيش البوليساريو، خوفا من هروب عناصرها إلى دول مجاورة، أو أن يهربوا للالتحاق بالمغرب، مما جعل الجيش الجزائري يفرض حصارا حديديا على تندوف ، ويقوم بغلق كل المعابر سواء من تندوف إلى موريتانيا أو إلى مالي …حيث تم قطع كل وسائل الاتصال بين المحتجزين من جهة وبين المحتجزين والعالم الخارجي من جهة أخرى، وحسب نفس المصادر المتسربة من تندوف فأن الأوضاع قابلة للانفجار في أية لحظة رغم القمع الذي تمارسه المخابرات العسكرية الجزائرية بقصر المرادية.

patisserie