أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، في حوار مع صحيفة “لاناسيون” الأرجنتينية، نشرته في عددها ليوم أمس الاثنين، انه كان شاهدا على تلاعبات في قرعة منافسات أوروبية، من خلال استعمال كرات باردة أو ساخنة خلال إجراء القرعة. وقال بلاتر إن هذا التلاعب “لا يتم على مستوى الفيفا، ولكن كنت شاهدا على حدوث هذه التلاعبات في القرعة، على المستوى الأوروبي”.

وردا على سؤال حول إمكانية الغش في القرعة رغم أن إجراءها يبث مباشرة وأمام أنظار الملايين من المشاهدين، قال بلاتر إن “ذلك ممكن من الناحية التقنية (..) عبر استعمال كرات باردة أو ساخنة”.

وشدد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم على أن مثل هذا التلاعب في القرعة يمكن القيام به، لكن لم يتم أبدا على مستوى الفيفا خلال توليه رئاستها (1998-2016). وحول تهمة الفساد الموجهة إليه، قال الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم إن “بلاتر ليس فاسدا، لقد حاولوا العثور على شيء، لكن لم ولن يعثروا على شيء” يثبت ذلك.

وبخصوص الاتهامات الموجهة إليه إلى جانب اثنين من كبار المسؤولين بالفيفا حول التورط في “محاولة منسقة” للتربح من خلال الزيادات السنوية لرواتبهم بجانب أرباح ومكافآت كأس العالم (بقيمة 80 مليون دولار)، قال بلاتر إن الأمر يتعلق بأرباح وعلاوات قانونية تمت المصادقة عليها من طرف لجنة المالية للفيفا لكن بأرقام “غير صحيحة”.

من جهة أخرى، وبخصوص المقارنة بين مهاجم المنتخب الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، ومهاجم المنتخب البرتغالي وفريق ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، قال بلاتر “”لا يمكن مقارنة كريستيانو رونالدو مع ليو ميسي. ميسي هو الأفضل طبعا”. وكشف الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، في حديثه للصحيفة الأرجنتينية، أنه سمع ميسي يردد عبارة “أنا الأفضل، لكن ليس البطل” لحظة خسارة الأرجنتين لنهاية مونديال البرازيل 2014 أمام المانيا.

patisserie