تفجرت موجة من الغضب على موقع “توتير”، ضد وصف الكاتب السعودي عبد الله خياط، المرأة عندما ترتدي العباءة السوداء بـ”كيس الفحم”، في مقال نشرته صحيفة “عكاظ” السعودية، تحت عنوان: “المرأة في صدر الإسلام”، وسط دعوات لمحاكمة الكاتب والصحيفة.

وقال الكاتب السعودي، أمس الأحد “يلوح لي أن الذين لا يريدون للمرأة أن تكون شيئاً مذكوراً، وألا تظهر إلا بملابس سوداء لتصبح كأنها كيس فحم في الوقت الذي كان فيه للمرأة تاريخ مشرق من فجر الإسلام، فإن بعضاً من الناس يرفضون أن يكون لها دور في الحياة العامة”.

وجاء مقاله رداً على مضمون كلام الأميرة ريم محمد الفيصل، وما أشارت إليه من أن 95% من الموارد البشرية معطلة.

وتصدر وسم “#عكاظ_تصف_النساء_بأكياس_الفحم” للتنديد بما كتبه خياط، ونشر الصحيفة لمقاله وموافقتها لما كتب فيه.

وطالب مغردون بمحاكمة خياط، ورفع قضية ضد الصحيفة بتهمة إهانة المرأة المسلمة والإساءة لها وأنها ضد الدين الإسلامي. وذكر أحدهم أنه بصدد رفع دعوى قضائية ضد صحيفة عكاظ والكاتب.

فيما رأى البعض أن ما كُتب في المقال يمسّ أمهاتهم وبناتهم وزوجاتهم وأخواتهم، وأنه إهانة كبيرة وسخرية لا يمكن قبولها.

وقال أحدهم “غربة الدين لو سخر من علم المملكة لحوكم بعشرات السنين وإن سخر من تعاليم سيد المرسلين فكل ما هنالك هاشتاق يستنكر#عكاظ_تصف_النساء_باكياس_الفحم”.

patisserie