في استمرار لمسلسل الضربات الموجعة التي يتلقاها تباعا حزب الاستقلال في الفترة الأخيرة، مع إسقاط انتخاب سبعة مستشارين، ومتابعة عمدة وجدة، وتوالي أطوار محاكمة رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، اليوم الثلاثاء، حكمها على نجلي حميد شباط بتهمة “إفساد العملية الانتخابية واستمالة الناخبين “، وحكم على نوفل ونبيل بثمانية أشهر موقوفة التنفيذ مع أداء غرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، ومنعهما من الترشح لولايتين متتاليتين، فيما برأت باقي المتهمين خلال انتخابات مجلس المستشارين الأخيرة.

patisserie