يبدو أن لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وفيُُّ لجماعته أكثر من وفائه لكلمته والتزاماته، فبعدما وافق على مشاركته في البرنامج الحواري “ضيف الأولى” الذي يقدمه الإعلامي، محمد التيجيني، تراجع في آخر لحظة وفي اليوم الذي يجري في الحوار على المباشر عن المشاركة.

وحسب مصادر مضطلعة، فإن لحسن الداودي كان قد قرر المشاركة بصفته الوزارية وليس بصفته الحزبية، حتى يتملص من قرار الأمانة العامة لحزبه المقاطعة للبرنامج، بعدما اعتذر في المرة السابقة عن المشاركة، بسبب الأوامر التي أصدرها عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بمنع أتباعه من المشاركة في البرامج التلفزية إلا بإذن منه.
ويأتي اعتذار لحسن الداودي للمرة الثانية بعدم المشاركة في البرنامج، في وقت كان المشاهدون على موعد مع حلقة اليوم التي أعلن فيها عن حضور الداودي.

وعلل الداودي عدم مشاركته لأسباب حزبية، دون تقديم مبررات واضحة عن الإنسحاب من المشاركة.

13450116_1012543388800726_5463516513580558095_n

patisserie