أطلق عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني بشكل رسمي الفرق الأمنية الجديدة المعروفة اختصارا بالـ “BRI ” والتي تعني فرقة الأبحاث والتدخل، إذ جرى الشروع في العمل بعدد من ولايات الأمن في مجموعة من المدن المغربية على رأسها فاس ومكناس وسلا، والتي تسجل أعلى نسب الجريمة، فيما ينتظر أن تنتشر قريبا في مختلف مدن المملكة.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر يوم الأربعاء فإن المدير العام للأمن الوطني أعلن عن انطلاق فرق ” كومندوس” تابعة للشرطة القضائية شبيهة بالفرق الأمنية الأمريكية الخاصة بالتدخلات الأمنية الحساسة.

وتبينَ أن الفرق الجهوية الجديدة ستكون تابعة لولاية الأمن بالمدن التي تشتغل بها، ولا يمكنها التدخل إلا بتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني.

وتتوفر فرق ” الكومندوس” على خلية للتفاوض لتحرير الرهائن وفرق خاصة بالتدخلات لمواجهة الرهائن، إضافة إلى فرق لمواجهة مشتبه فيهم مسلحين، ستكون معززة بوسائل لوجستيكية متطورة.

وكشف مصدر ليومية “المساء” أن فرق “BRI ” التي أزاحت عنها المديرية العامة الوطني الستار، مؤخرا، تدخل في إطار التصدي للمخططات الإجرامية الخطيرة التي تستهدف الأشخاص والممتلكات.

وتبينَ أن عناصر أمنية جديدة معروفة باسم الـ “SWAT ” المغربية ترتدي عناصر منها لباسا أسود وقبعات وأقنعة وتحمل رشاشات ومسدسات فيما يكتفي آخرون بحمل مسدسات كما تضم الفرق عناصر نسوية مدربة على أعلى مستوى.

patisserie