علم من مصادر اعلامية أن عزيز أخنوش وزير الفلاحة ، قد خصص غلاف مالي ما مجموعه 50 مليون درهم ، لتمويل مختلف المشاريع الخاصة بزراعة الزيتون المبرمجة في إطار مخطط (المغرب الأخضر) على صعيد إقليم تيزنيت، والتي انطلقت منذ سنة 2011.

وأفادت مصادرنا بأن وزير الفلاحة قد جاد على منطقة تافراوت بإقليم تيزنيت مسقط رأسه ، ومنها بزغ إسمه أول مرة في الساحة السياسية بعدما ترشح أنذاك بدون منافس.

سخاء الوزيرعلى الإقليم الذي ينتمي إليه ، شملت مشاريعه 14 جماعة ترابية، موزعة عبر مختلف مناطق الإقليم. ووصل عدد المستفيدين منها 500 فلاح، حيث تعتبر”الفيدرالية المهنية الإقليمية لمنتجي الزيتون بتيزنيت” الجهة الحاملة لهذا المشروع.

ويشدد الوزيرعلى كل مسؤولي مديريات وزارته بالجهة والإقليم، كلما زار تيزنيت وإلا يسأل عن برنامجه لزراعة الزيتون، حيث لم ينجزمنه لحد الآن سوى غرس 1350 هكتار بأشجار الزيتون في مناطق مختلفة من الإقليم، في حين لازالت 790 هكتار أخرى تنتظر.

patisserie