أعلنت جمعيات مدنية وحقوقية تبني قضية صحافي محلي تعرض لاعتداء على يد مستشارين جماعيين عن حزب ‘العدالة والتنمية’ بمجلس المدينة.

ودأب الصحافي ‘فتح الله’ أحمد’ منذ مدة على كشف وفضح الفساد المستشري داخل المجلس البلدي لمدينة وادي زم بقيادة حزب ‘العدالة و التنمية’بمقالاته التي شكلت احراجا لمستشاري حزب رئيس الحكومة.

واعتبرت شكاية الصحافي التي تقدم بها لوكيل الملك ، أن الامر بلغ بمستشاري الحزب الى مهاجمة الصحافي حول ما نقله من أخبار من داخل احدى دورات المجلس باعتبار ما ينشره جد حساس و قد تعرض للتهديد مرارا.

وحسب ذات الصحافي فان مستشاري ‘العدالة والتنمية’ لجاؤ للتضييق عليه من اجل اخراسه لكي لا ينقل الحقيقة الى الراي العام المحلي التي كان مجلس بلدية وادي زم يعتبر خروجها الى العلن من المحرمات حيث كان يضرب تعتيم اعلامي على دورات المجلس وحجب المعلومة عن الساكنة.

image-156-207x300

patisserie