علم أن يوسف الرباح، شقيق عزيز الرباح، وزير النقل والتجهيز واللوجستيك نجا قبل اَذان مغرب الجمعة الماضي من موت محقق، بعدما هاجمه شقيق رئيس جماعة قروية في إقليم سيدي قاسم بساطور، وأصابه إصابات وصفت بالخطيرة نقل على إثرها في حالة غيبوبة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم.

وأوردت جريدة الصباح ، تباينا للاَراء حول الأسباب التي دفعت شقيق رئيس الجماعة القروية لدار العسلوجي في إقليم سيدي قاسم، مسقط رأس وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، الى محاولة قتل يوسف الرباح الذي يشكل مصدر قلق كبير لشقيقه الوزير، بسبب انخراطه في أشياء تضر بسمعة رئيس مجلس جماعة القنيطرة.

patisserie