في حادث غريب، ألقى “محمد يتيم” القيادي بحزب “العدالة والتنمية” الحاكم، كلمة اليوم الأربعاء بمجلس أوربا بستراسبورغ الفرنسية، دافع فيها عن حقوق الانسان والديموقراطية في تُركيا، في الوقت الدي أعلنت فيه وزارة الخارجية التركية اليوم الأربعاء عن تقدم مفاوضاتها في تعزيز علاقاتها مع اسرائيل.

وظهر “يتيم” وهو مدافع شرس على تُركيا، ووضعية حقوق الانسان فيها، مستعرضاً ما قال أنها تحديات يواجها بلد الأخ “أردوغان”.

ورغم أن “يتيم” سافر بأموال المغاربة الى ستراسبورغ للدفاع عن المغرب وصورته الحقوقية التي تعرضت لهجمات وتشويه كبيرين، خلال العام الجاري، غير أن “يتيم” فضل “الجماعة” على الوطن”، ليُقدم كلمة “نارية” تنتقد الأوربيين في تعاملهم مع تُركيا.

وتسائل أحد المشاركين المغاربة من عين المكان ما وصفه “المجهود الكبير الدي قام به “يتيم” للدفاع عن تُركيا دون أن يُخصص نفس المجهود للدفاع عن بلده المغرب”.

من جهته، هَلَل الموقع الرسمي لحزب “العدالة والتنمية” بموقف “يتيم” المدافع عن تركيا “العدالة والتنمية”، دون أن يقوم بالاشارة لأي كلمة حول الدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب.

ودافع “يتيم” عن قمع السلطات التركية للمحُتجين بالمدن التركية، مُعللاً دلك بما اعتبره “تحديات تواجهها تركيا”.

من جانب أخر، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، معلقاً على سير المفاوضات مع إسرائيل لتطبيع العلاقات بين البلدين، إن بلاده تواصل لقاءاتها من أجل تطبيع العلاقات مع تل أبيب.
ءس-300x189

patisserie