أفادت مصادر مطلعة، بأن عبد السلام أحيزون، الرئيس المدير العام لاتصالات المغرب، أشر على قرار إعفاء مدير الوكالة التجارية الخاصة بالمقاولات بالجديدة، بعد اكتشاف اختلالات مالية أولية قدرت بحوالي 450 ألف درهم.

وقال مصدر مطلع إن أحيزون بنى قراره على تقرير مفصل للجنة مركزية زارت الوكالة، مؤخرا، وكشفت عن مجموعة من الخروقات والاختلاسات التي همت مبالغ مالية مهمة محصلة من الزبائن وبطائق التعبئة وهواتف نقالة ذكية، كانت قد اختفت في ظروف غامضة، وتزامنت مع اختفاء مدير الوكالة عن الأنظار لمدة طويلة، حيث ظل يبرر غيابه عن مكتبه بظروف عائلية.

وأكد المصدر أن اتصالات المغرب كلفت محاميا بوضع شكاية في مواجهة رئيس الوكالة المختلسة أمام الوكيل العام للملك بالجديدة، قصد إخضاعه للتحقيق القضائي ومتابعته من أجل خيانة اللأمانة في أفق عرضه على المحاكمة واتخاذ العقوبات المستحقة في حقه، حسب ما أوردته صحيفة “المساء” في عدد الخميس.

patisserie